تيهان!

مرحبًا، هل أضاعك أهلك؟

تعال أريك طريق العودة!
للعودة للخلف اضغط هنا.

3‏/2‏/2018

9 نصائح للعمل أثناء السفر

مما لا شك فيه أن من أفضل ميّزات العمل عن بعد هي الفرصة للعمل من أي مكانٍ حول العالم. يتيح العمل عن بعد الفرصة أمامك للسفر واكتشاف أماكن جديدة مذهلة بينما تكون قادرًا على القيام بالعمل الذي تحبه.

كان لي الشرف بالعمل من أماكن مختلفة حول العالم، كشاطئ إيرلي ومدينة غولد كوست في أستراليا، بالإضافة إلى كيب تاون وجنوب إفريقيا. اكتشفت أنه من المثير التواجد خارج "الأربعة حوائط" لمكتبي المنزلي الذي اعتدت عليه. تساعدني البيئة المختلفة في التعامل مع العمل مع سببٍ ونية متجددَين، كما تساعدني في التركيز أكثر من عملي في المنزل.

منذ أن حصل أعضاء مختلفون من فريقنا هنا في Help Scout على مغامرات مختلفة في السفر حول العالم أثناء العمل، طلبت منهم النصيحة، لذلك يمكنني مشاركتها مع الآخرين ممن قد يحبون أن يفعلوا نفس الأمر.


*حقوق الصورة محفوظة لـ Margo Brodowicz.


1. تأكد أن لديك اتصال إنترنتٍ موثوق:
"عندما تسافر إلى مكانٍ تكون فيه الخدمة غير جيدة على وجه الخصوص، افحص اتصالك بالإنترنت قبل أن تحتاج لأن تكون على الإنترنت إلى أقصى حدٍ ممكن. لا تثق بقائمة موقع Airbnb التي تقول بأن هناك خدمة وايفاي (إنترنت)، اسأل المضيف عن أسعار الرفع والتحميل. اكتشف أماكن وجود مقاهٍ أو مساحات العمل الجماعي، واختبر موقعين مختلفين إن أمكنك إذا كنت تحتاج إلى الانتقال. المنتديات مثل Nomadlist هي مصادر جيدة لسؤال الرحّالة الرقميين الآخرين عن أفضل المناطق." - إيميلي تريبلت لينتز، محررة المدونة (سافرت لأمريكا الوسطى والمكسيك لمدة عام أثناء العمل مع Basecamp، ثم Help Scout).
"سرعة وجدارة الوايفاي هي حيوية للعمل عن بعد، لذلك كان هذا مصدر قلق مستمر إلى حد ما كلما انتقلنا من مكانٍ آخر. تعلمنا بسرعة أن نطلب من مالكي العقارات المحتملين أن يرسلوا لقطة شاشة لاختبار السرعة قبل أن نلتزم مع Airbnb. وجدنا مساحات عمل جماعي توفر حلاً لكلتا القضيتين، مساحة عملٍ مريحة زائد اتصال إنترنت موثوق يعطينا راحة بال وجعل العمل عن بعد على الشارع أكثر استدامةً. كانت هذه مكافأة إضافية ساعدتنا على تكوين صداقات جديدة." - كريستي ثومبسون، خدمة العملاء (عمِلَت من الأرجنتين وفرنسا وإسبانيا وكوستاريكا وأستريا و18 ولاية من الولايات المتحدة الأمريكية).

2. ابدأ التركيز عندما تكون في منطقة زمنية مختلفة:
"عبر كوني في منطقة زمنية مختلفة عن بقية فريقي، كنت قادرًا على تكريس صباحي  كل يوم لتصفح البريد الإلكتروني وإجراء العمليات الحسابية بينما الجميع غير نشطين على الإنترنت. سمحت لي أن أكون أكثر تركيزًا مع وقتي، لذلك بحلول الوقت الذي يدخل فيه الجميع إلى الإنترنت، أكون قد أنجزتُ الكثير ويمكنني التركيز على المزيد من المهام التي تخص الفريق." - تيم ثاين، رئيس نجاح العملاء (عمل حديثًا من إيرلندا وبرشلونة ومينورا وإيطاليا وأمستردام لمدة شهر).

3. أبقِ عقلك مفتوحًا:
"أجرِ بحوثك، وافهم أن هناك اختلافات بين كل شخص، وأنّ المراجعات البراقة عن دولة أو مدينة أو منطقة أو نصب تذكاري أو فعالية إلى آخره -على الإنترنت أو من أحد الأشخاص- لا تعني دائمًا أنك ستستمتع بها. الصور المهنية أو المنقحة (على سبيل المثال في إنستجرام) يمكن أن تضيف إلى تصورك لمكان أو تجعل توقعاتك عالية جدًا. من الأفضل عادةً أن تبقي توقعاتك منخفضة جدًا، وتستمتع بما تراه عيناك، وتكون تلك مفاجأة سارة بدلاً من أن تكون العكس." - ميشال كايرات، مهندس (عمل من تايلاند وفيتنام واليابان وإندونيسيا وماليزيا والبرتغال وبولندا وأستراليا).

4. جِدْ وأحضر معك "مراسي الاستقرار" خاصتك:
"بحكم الترحال والتنقل كثيرًا، تعلمت كيف أجعل أي أماكن جديدة تبدو كمنزلي بسرعة وسهولة، سواءً كان فندقًا أو سكنًا من Airbnb أو غرفة صديق احتياطية. هناك القليل من الأشياء الثابتة التي اكتشفت أنها مراسي الاستقرار بالنسبة لي. بالرغم من أنها ليس سلعًا ضرورية للسفر، فإنني أحتفظ بها دائمًا معي لذلك يمكنني أن أحصل على وقتي الخاص وشحن البطارية عندما أكون بعيدةً عن المنزل. على سبيل المثال، أحضر معي بعضًا من حساء الميسو الياباني ونودلز (معكرونة) شين راميون فورية التحضير لذلك يمكنني أن آكلها مع الأرز أو المعكرونة؛ سأبحث دائمًا عن مقهىً يصنع فول الصويا (بلا إحراج). لدي جهاز كروم كاست لذلك يمكنني وشريكتي مشاهدة عروضنا التلفزيونية المفضلة بارتياح، لدينا يد تحكم لجهاز ألعاب الفيديو لذلك نستطيع أن نلعب الألعاب على الحاسوب، ولدي غطاء الوسادة المفضل عندي. أنصحك بالتفكير بمراسي الاستقرار خاصتك." أماندا فونج، خدمة العملاء (عملت من 20 مدينة في أوروبا، وشمال أمريكا وآسيا وإفريقيا في السنتين الفائتتين).

5. الزم روتينك المعتاد:
"لا يهم أين مكان عملي، أحاول الالتزام بروتين. أستيقظ دومًا وأحصل على فطور جيد، ثم أجد مساحة هادئة للعمل دون إعاقة. أحب إنهاء يوم العمل بالحصول على بعض أشعة الشمس، الأمر الذي يساعدني في التأكد من أنني إنتاجيّ ولدي توازن جيد بين العمل والحياة، بغض النظر عن الظروف والموقع الجغرافي." - كريستي ثومبسون، خدمة العملاء.

6. خصص وقتًا للاستكشاف:
"في المنزل، أعمل غالبًا خلال الغداء وأبقى على الإنترنت جيدًا قبل السادسة مساءً. خارج البلاد، أعطي نفسي ساعة غداء لأستكشف أو أجد معبدًا وأعمل على غداء سياحي أكثر أو وجهة قهوة، وتأتي الساعة الخامسة أو السادسة مساءً، أُغلق ذلك الحاسوب المحمول. وأيضًا لا تكن مفرط الطموح. عندما تبدأ العمل، عليك أن تحجز قبل بثلاثة مرات مما تريد إذا كنت تسافر فقط. غير ذلك، ستكون مجبرًا على أن تفقد بعض الأشياء." - مو ماكبين، نجاح العملاء (عمل لثلاثة أشهر في تايلاند ولاوس وفيتنام وكمبوديا).


"يستغرق السفر الكثير من الوقت. لا أعني بالضرورة على الطائرة أو القطار أو السفينة أو غيرها. بحد ذاتها، لكن الأمور اللوجستية والتخطيط للمكان الذي ستذهب إليه، وكيف ستصل إلى هناك، وأين ستنام وتعمل وتأكل وتغسل ملابسك وهلمّ جر. لديك وظيفة بدوام كامل، بالإضافة لوظيفة أخرى بدوامٍ جزئي لتجعل السفر يتحقق. لذلك تخصص وقتًا من يومك للوظيفة بدوام كامل ولا يمكنك أن تستغرق كل وقتك المتبقي تستمتع في المكان الذي أنت فيه، كما عليك مشاركتها والتخطيط للخطوات التالية في رحلتك. هذا ليس مثاليًا، لكنه متفوق تمامًا عبر الحقيقة التي تقول أن بإمكانك زيارة أماكن جديدة حول العالم، والبقاء فيها قدر ما تريد، وألّا تلتهم مدّخراتك." - ميشال كايرات، مهندس.


7. خصّص وقتًا مستقطعًا صعبًا كل يوم:
"عندما أكون في المنزل، لا يكون لدي دائمًا وقت مستقطع لتصفح بريدي الإلكتروني أو حسابي على Slack، لذلك كان من السهل العمل لأتسلل إلى مناسباتي. عندما أكون مسافرًا، أخصص وقتًا مستقطعًا صعبًا من يومي، لذلك عندما أنتهي من العمل، تكون هي السبب. إذا وصلني أي بريد إلكتروني أو رسالة على (سلاك) بعد هذا الوقت المستقطع، أتصفحها في اليوم التالي. ساعدني هذا في ضمان أن يكون لدي المزيد من الوقت لأستمتع بالمدينة التي أتواجد بها وأستكشفها. حاولت أيضًا أن أفعل نفس الشيء -تخصيص وقت مستقطع- عندما عدت للمنزل، لذلك لا أُجبر على أن أنحصر في العمل في الأمسيات المختلفة." - تيم ثاين، رئيس نجاح العملاء.

8. احصل على الأمتعة الصحيحة:
"اجعل لعبة الأداة الخاصة بك مرتبة: علبة إنترنت، بطارية مستقلة خارجية (قد تحتاجها للعمل على قطارٍ يستمر سيره 12 ساعة -أو قارب- دون وجود منافذ)، ومحولات التوصيل هي مجرد بدائل. تأكد أيضًا من الحصول على خدمة "جوجل Authenticator" أو "جوجل المتحقق" على هاتفك مع التفعيل عبر مرحلتين (two-factors) في عمليات تسجيل الدخول. لن ترسل بعض الخدمات رقمًا تحققيًا من جوجل المُتحقّق على هاتفك إن كنت خارج البلاد." - مو ماكبين، نجاح العملاء.

9. سافر بخفّة وارتياح:
"كلما سافرت أقل، كان من السهل عليك نقل المواقع وكنت أسرع في الانتقال لمنطقة جديدة. أنت تحتاج لأن تحمل أقل بكثير مما تعتقد. وأيضًا، عندما أسافر مع حقيبةٍ محمولة فقط، قررت أن ذلك يستحق جلب الفأرة ولوحة المفاتيح ومنضدة حاسوب محمول. أمضيت ساعاتٍ كافية في العمل على حاسوبي المحمول، ومن المهم أن أعمل بارتياح." - كريستي ثومبسون، خدمة العملاء.


إنستجرام لا يساوي الحياة الواقعيّة
بينما يكون امتيازًا هائلاً لاستكشاف العالم أثناء القيام بالعمل الذي تحبه، من المهم التنويه بأن قول هذا أسهل من فعله. عظّمت وسائل التواصل الاجتماعي شأن نمط الحياة عن بعد، بينما تقلل من سلبياتها. (كم عدد الصقور الذين ينشرون التأخير في الرحلة الساعة الثانية صباحًا، ونشرت الصور الشخصية لمقارنتها، على سبيل المثال، أظافر مطلية بطلاء الأظافر على الشاطئ؟) ومع ذلك فإنه يستحق البحث واستثمار الوقت في التفاصيل الجوهرية للمغامرة كذلك.

يتطلب الأمر تخطيطًا مدروسًا ومتعمدًا للنظر في اللوجستيات مما ستحتاج لإحضاره معك، تأكد من أن لديك بيئة عمل مريحة لثمانية ساعات، وخصص وقتًا لاستكشاف محيطك الجديد. نأمل أن النصائح أعلاه ستساعدك في جعل مغامراتك في الترحال الرقمي فعّالة ومرحة ومكافئة.

شاركنا نصائحك للسفر أثناء العمل عن بعد في التعليقات!

*المقال مُترجم من Let's Bring This Show on the Road: 9 Tips for Working While You Travel لصاحبته Kelly Herring.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

هل كانت المقالة مفيدة لك؟