تيهان!

مرحبًا، هل أضاعك أهلك؟

تعال أريك طريق العودة!
للعودة للخلف اضغط هنا.

10‏/1‏/2018

الكتابة بصورة جيدة: ما الذي يهم فعلاً عندما تكتب

عندما يلاحظ أي شخص كتاباتك، سيخبرك أنك "كتبتَ بشكلٍ جيد". هذا لا يعني بالضرورة أن هذا صحيح تمامًا.

لقد كتبت الكتابة التقنية الأسوأ على الإطلاق، واسأل منسق النص والمحرر والوكيل الأدبيّ خاصتي. ليس على الكتاب الجيدون أن يكونوا ماهرين في تعقيدات الكلمة المكتوبة. إنه لأمر معقد حقًا، وفي حالة الكتابة باللغة الإنجليزية فهي مليئة بالقواعد التي لا معنى لها. لكن مع ذلك، فأنا أمضي أيامي في كتابة المقالات والكتب والدورات التعليمية.

الناس ليسوا كالكتّاب، فالكتّاب هم أفضل بكثير في الأمور التقنية. عمل الكاتب هو صناعة نقاطٍ واضحة وفعالة من خلال الكلمات، وإذا كان في هذه الكلمات أخطاء إملائية أو نحوية، فهذه ليست مشكلة. أنا أفضّل الكتابة بوضوح وعمل بعض الأخطاء أحيانًا بدلاً من استغراق وقت أطول بعشرة أضعاف للكتابة، لكن اجعله يبدو مثاليًا في مسودته الأولى. كون تصيّد الأخطاء الإملائية هي نقطة ضعفي، لا يعني هذا أنني كاتب سيء، هذا يعني فقط أنني أخفقت في اصطياد الأخطاء المطبعية، هي ذات صلة بمجالي لكن بمهارات مختلفة.

أنا لا أقول طبعًا أنه ليس بإمكانك العمل على تحسين الجانب الفني لطريقة كتابتك. كلما عدّل شخص ما أذكى مني شيئًا كتبته، أعطيه انتباهي. ماذا غيّر ولماذا وكيف يبدو النص الآن؟ ماذا يمكنني أن أتعلم من هذا؟ عندما بدأتُ لم تكن لدي أدنى فكرة عن أين كان الصوت النشط السلبيّ أو لماذا يهمهم الأمر، لكنني رأيت وتعلمت.

الكتابة الجيدة تعني أنك تتواصل بصورةٍ واضحة. لا تستخدم الكلمات الأكبر أو المصطلحات اللامعة الخاصة بالمثابرة فقط. التواصل الجيد يعني الكتابة بشكلٍ أبسط مما تعتقد. لسبب ما، يعتقد الناس الذين لديهم طرق مختلفة مع الكلمات غالبًا أن هذه الكلمات تصدر صدىً صادقًا أكثر إذا كان فيها تزيين وزخرفة أكثر، لا تفعل مثلهم. دمج الإحساس هو الأولوية الأولى، كل شيء آخر عدا ذلك يأتي لاحقًا. الكتابة الأمثل (لكي يتم تسميتها كذلك) يجب أن يفهمها أي شخص لا يفهم بموضوع هذه الكتابة. إذا لم تتمكن من شرح فكرة معينة من خلال كلماتك بحيث يفهمها شخص مبتدئ للغاية، فأنت تحتاج لممارسة الكتابة أكثر، لأن ذلك قد يستغرق وقتًا، وأنا لا زلت ليس لدي الفهم الأقوى لهذا.

الكتابة الجيدة تعني أنك لا تهتم. نعم، قد تكون هذه مذكرات شخصية أو نقطة يمكنك تحقيقها من خلال حياتك الخاصة، لكن مع ذلك، أنت لا تهتم. الجزء الخاص بـ"أنت" من الكتابة لا يقل أهمية عن القارئ، فالقارئ يهتم أكثر، إلا إذا كنت تكتب في صحيفتك الخاصة ولا أحد سيقرأ غيرك. عندما تكتب للآخرين (كالمقالات والكتب والدورات التعليمية والنشرات البريدية وغيرها)، عليك أن تكتب قصصًا مقنعة لهم. تأكد من أنهم يهتمون بكلماتك، وخصوصًا عندما تشارك الكثير من المعلومات عن نفسك. إذا لم يكن الناس الذين تكتب لهم مهتمين بما كتبته لهم، سوف تفشل، لكن هذا سيعطيك دلالة عن إذا ما كان ما تكتبه لهم كان مهمًا أم لا. هذا جيّد، نحن نطلق افتراضات خاطئة كل الوقت. وعندما يحدث هذا، عليك أن تمضي المزيد من الوقت في إعارة انتباهك للأشخاص الذين تكتب لهم. أحد أفضل الأساليب الفعالة التي اكتشفتها هي أن تتوق فعليًا للحديث معهم. أدرك أن هذا النهج هو نهجٌ لا يرغب الكثير من الكتّاب باتباعه (الكتابة للناس أسهل بكثير من التحدث معهم) لكن لا يمكنني أن أوصي بها كفاية.


حقوق الصورة محفوظة لـ Stanley Dai.

الكتابة الجيدة تعني أنك تترك لقرّاءك شيئًا ما في النهاية. دعوة لحمل السلاح أو عمل أو مهمة أو حتى نصيبٌ كبير من المعرفة. مهما كانت الحالة، من أجل ذلك لكي تكون "جيدًا" تعني أن تعطي أمرًا ما. (وإلا فإنه مجرد ضجيج ممل، وهناك ما يكفي من هذا على الأخبار الإذاعية).

الكتابة الجيدة لا تعني أن تأتي بالقطعة الأكثر ملحميّة التي ستنتشر انتشارًا فيروسيًا أكثر من فيديو القط الذي قفز من صندوقٍ من الورق المقوى الذي شاهدته للتو قبل كتابة هذا. يصبح معظم الكتاب مشهورين بعد سنواتٍ من نشر كلماتهم. لا يوجد طريقة علميّة حقيقية لمعرفة إذا ما كانت كتابتك الجيدة تصيب هدفها، ويتم مشاركة محتواك وينتشر بشكلٍ فيروسي وتصدّر قائمة نيويورك تايمز لأكثر الكتب مبيعًا بعدما قمت بالكتابة والنشر. حتى بالنسبة لي، أنا أكتب كل أسبوع، وآمل أن أحصل على الأقل على قليلٍ من المقالات البطولية.

بعكس ما سيخبرك به خبراء "النمو السريع" أو ما يسمى "اختراق النمو"، فالكتابة الجيدة لا تعني أن تكتب قطعًا طويلة بشكلٍ مكثف أيضًا. أنت تكتب حتى تنشئ وجهة نظرك، وكلما كان عدد الكلمات أقل كلما كان أفضل. كتب إرنست همينغواي قصة قديمة تتحدث عن المشروبات وبعض الأشخاص غير الناضجين والرهان على الطاولة بعشرة دولارات لكل منهم، وكان بإمكانه عمل قصة حِرَفية مقنعة في ستة كلماتٍ فقط. لقد جمع المال، وأمسك منديلاً وكتب: "معروض للبيع: أحذية للأطفال، لا تهترئ". قصة من ستة كلمات أفضل من أربعة آلاف كلمة في "دليل أساسي للأدلّة الأساسية" كتبت بواسطة محب للسيو. راهن الدكتور سيوس على أن الشريك المؤسس لدار راندوم هاوس (دار النشر الأكبر في العالم) لا يمكنه تأليف كتابٍ مع أقل من 50 كلمة متميزة. كان كتاب "البيض الأخضر ولحم الخنزير Green eggs and ham" أكثر أعماله مبيعًا.

تتم الكتابة الجيدة قطعًا من خلال سيطرتك كذلك. أغلب الوقت، أو على الأقل كما حدث مع كل كاتب التقيته، الكتابات التي تظنها الأسوأ هي التي تجعلك تقوم بالأفضل في نهاية المطاف، لذلك أنت لا تعلم إطلاقًا. كل ما عليك هو الكتابة بصورة جيدة بأفضل شكل ممكن ومشاركة هذه الكتابة. كلما شاركت أكثر، كان من المحتمل أن تطلق شيئًا يترك بصمة أكثر. إنها عبارة عن حرب من الإنهاك، لكن مع ذلك أكرر أن لا أحد قال سابقًا أن الكتابة سهلة، ناهيك عن الحصول على ناس لقراءة عملك.

طول الكلمة وقواعد النحو وصيغة المتكلم وغيرها، من يهتم بها؟ الأمر يشبه تناقض ظلال اللون الأبيض في متجر الطلاء؛ هذا الأمر لا يهم حقًا في نهاية اليوم. الرسمة البيضاء هي رسمة بيضاء، والجيد يبقى جيدًا. الكتابة الجيدة تعني ببساطة أن يكون بإمكانك بوضوح مشاركة أفكارٍ قيّمة مع شخصٍ آخر.

* المقال مُترجم من Write Good لصاحبه Paul Jarvis.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

هل كانت المقالة مفيدة لك؟