تيهان!

مرحبًا، هل أضاعك أهلك؟

تعال أريك طريق العودة!
للعودة للخلف اضغط هنا.

14‏/12‏/2017

كيف تحصل على مستحقاتك كمستقل

إذا كنت مستقلاً، أو صاحب عمل تجاري بسيط، إنه لأمر مهم أن تحصل على مستحقاتك في أقرب وقت ممكن، لأنه من المرجح أن ليس لديك "البطة البخيلة" التي ستساعدك على الحصول على مالك. قد يكون المال موضوعًا صعبًا، ولسبب أو لآخر الحصول على مستحقاتك كمستقل على ميعادها يعني أنك ستحصد نتاج جهدك دومًا، بغض النظر عن الشخص الذي تعمل معه.

أنا تجاوزت تلك العقبات بنفسي كمستقل وأود أن أشارككم كيف تعاملت معها، وفي المقابل يمكنك أنت أيضًا أن تشاركنا تجربتك.


التواصل هو المفتاح
من البداية، التواصل مع عميلك هو المفتاح للتأكد بأن كل شيء يعمل بسلاسة.

- احرص أن يكون لديك عقدًا (موقعًا من كلا الطرفين)، وتأكد من ذكر المبلغ المُتّفق عليه، ومتى اتفقتم أن يتم تسليمه.
- كن دائمًا متقدمًا في التسعير. دع عميلك يعلم كم سيكلفه أي شيء قبل أن تبدأ بفعله، وحتى في أعمال الصيانة للعملاء الحاليين.
- إذا تم الاتفاق على التسعير بالساعة أو باليوم، استمر بمتابعة الأمور التي فعلتها في ذلك اليوم احتياطيًا، فأنت لا تعلم متى ستحتاج ذلك.


احصل دائمًا على عربون
لن تحصل على مبيعات أكثر حتى يتم تسليم المال باليد. فعندما يتم تسليم المال، سيعي الطرفين جدّية المشروع، وسيكرسون وقتهم ليتأكدوا من إنهائه على أعلى مستوى من الجودة.

كونك عاملاً مستقلاً عليك أن تكافح في الانتظار حتى نهاية المشروع كي تحصل على مستحقاتك، وفي الوقت نفسه لديك فواتير لتدفعها وحياة لتعيشها. الحصول على المستحقات عبر منصات العمل وطلب عربون أولي يجب ألّا يشكل مشكلة لدى أي عميل صادق وجاد.

وأنا عادة ما أطلب 50% أو 33% كعربون مقدّم، استنادًا إلى حجم المشروع. فإذا طلبت 33%، سأطلب دفعةً ثانية عندما نصل إلى منتصف المشروع.


الدفع عند استلام الفاتورة
في عالم الأعمال عمومًا، لديك عادة 30 يومًا لدفع فاتورة. قد تسمح بعض الشركات حتى 90 يومًا، اعتمادًا على حجم المبلغ المالي. لكن أكرر مرة أخرى، كونك عاملاً حرًا، فإن 30 يومًا هي وقت طويل جدًا ستنتظره للحصول على مستحقاتك التي عملتَ جاهدًا لتحصل عليها.

أنا أطلب الدفع عند استلام الفاتورة، أي على الفور. وفي نفسي أتمنى أن أحصل على المال خلال أقل من أسبوعين. هذه ليست الحال معنا دائمًا طبعًا.





أرسل تذكيرًا
حتى العملاء الرائعون سينسون؛ فهم لديهم أمور أخرى عليهم إنهاؤها وفواتير أخرى عليهم دفعها، وكأي إنسان آخر، من الممكن أن ينسوا.

إذا لم تسمع منهم شيئًا بعد أسبوعين أو لم تستقبل مستحقاتك، أرسل تذكيرًا وديًا لهم. وكن متأكدًا من التعليق على أمر الفاتورة لتستريح. وإذا لم تستقبل شيئًا بعد ثلاثة أسابيع، أرسل تذكيرًا آخر واصحبه بمكالمة هاتفية. إذا مر أكثر من شهر ولم تستقبل مستحقاتك بعد، في هذا الوقت عليك أن تقلق.


طريقة الدفع
مرة أخرى، احرص على أن تُرفق وسيلة الدفع المفضلة في عقدك لكيلا يكون هناك مفاجآت.

بايبال Paypal
الأمر الجميل في بايبال أنه في متناول الأيدي، كما أنه فوري (حتى لو أرسل مالاً إلكترونيًا). وكذلك، الكثير من أنظمة الفواتير الإلكترونية اعتمدت على بايبال، لأنه - مرة أخرى - مليء بالأمان والبراعة.

مشكلة بايبال هي أنهم يقتطعون عمولة. تصل العمولة إلى 3.5% - 4%. لذلك إذا كانت مستحقاتك 1000 دولار مثلاً، فإنهم يقتطعون منك بفظاظة 40 دولارًا عند استعمالك لبايبال.

أنا أميل لاستخدام بايبال للمبالغ الصغيرة من العملاء عن بعد.

الشيك
الأمر الجيد بخصوص الشيك هو أنه لن يكلفك شيئًا (باستثناء عشرون سنتًا ربما لإيداع المبلغ في حسابك المصرفي التجاري).

على أية حال، إذا كنت تتلقى مستحقاتك عالميًا، يمكن أن تسبب لك مشكلة كما يمكن أن تبقى إلى الأبد حتى تقدم لك مالك (أحيانًا تصل إلى 60 يومًا كما تعلمتُ مرة بعد تلقي شيك بعملة الدولار). عليك أيضًا أن تنتظر أكثر للوصول إلى المشاركة، كما أن عليك أن تبذل جهدًا إضافيًا لتصل إلى البنك المحلي (كل هذا الوقت يضيف ما يصل).

أنا أقبل عادةً الشيكات من العملاء المحليين.

الحوالة البنكية
بالنسبة لي فإن الحوالة البنكية هي أفضل طرق الدفع. فأرسل بيانات حسابي المصرفي للعملاء وهم يرسلون لي حوالات بنكية. يستغرق الأمر عادة يومًا أو يومان، حسب موقع/دولة المُرسل. إذا توفر لدى عميلك خدمات مصرفية إلكترونية، يجب أن يكون أمر دفع المستحقات هينًا عليه.

الحوالة البنكية تكلّف الطرفين عادةً (المرسل والمستقبل). التكلفة مختلفة من مصرف لآخر، وتعتمد على كون الدفعات محلية أو عالمية، لكن رغمًا من ذلك، فقد وجدتها معقولة جدًا (على سبيل المثال، سيكلّفني الأمر 6 يورو لاستقبال حوالة من مصرف أمريكي).

الحوالة البنكية هي الطريقة المثالية التي أستخدمها لتلقي دفعات كبيرة من العملاء البعيدين.


المحاسبة
عندما بدأت العمل بشكل مستقل لأول مرة، أنشأت حسابًا تجاريًا منفصلاً عن حسابي الشخصي. وجدت لاحقًا أن هذه طريقة مفيدة للغاية لتنظيم نفسي وتتبع المال، كما أنني لم أفكر يومًا بأن الحساب التجاري يحوي "أموالي".

كلما وصلت لي أحد الدفعات، أحول ثلثي تلك الدفعة إلى حسابي الشخصي (كلا الحسابين في نفس المصرف لذلك فهذا لن يكلفني فلسًا). أحفظ ثلث الدفعة في الحساب التجاري لأغطي مصاريف الضريبة والتأمين الوطني والعمل.


عندما تسري الأمور على نحو خاطئ
إن لم تكن قادرًا على الحصول على مستحقاتك، فإن ملاذك الأخير هو نوع ما من الإجراءات القانونية. الحمد لله أنا لست خبيرًا في هذا المجال، حتى لحظة كتابة هذه السطور أنا لم أواجه أي مشكلة ضخمة في الحصول على المال. إذا كنت تعمل مع أشخاص طيبين استعمل النصائح الموجودة بالأعلى، وأتمنى أن تتمكن أنت أيضًا من تجنب التعامل مع هذا الأمر.

أنا متأكد بأن هناك بعض من الناس لديهم تلك القصص المرعبة مع العملاء، إذا كنت أحدهم شارك قصتك معنا ودعنا نعلم كيف تعاملت مع المشكلة.

- هذا المقال هو ترجمة مُتصرّفة للمقال Getting Paid As A Freelancer لصاحبه Lee Munroe.
- حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

هل كانت المقالة مفيدة لك؟