تيهان!

مرحبًا، هل أضاعك أهلك؟

تعال أريك طريق العودة!
للعودة للخلف اضغط هنا.

26‏/11‏/2017

كيف تركز على الجزء الأكثر أهمية من عملك

صوري وكلماتي موجودة على موقعي، أنا أنشئ وأبيع منتجاتي الخاصة، كما أنني أدفع ثمن النشرة البريدية، فضلاً عن الضغط على زر النشر كل أسبوع.

وبالنظر إلى ذلك كله، فمن السهل أن نؤمن بأن هذا هو عرض باول جارفيس، كما أنني أفكر أحيانًا أن الناس مثلك، يؤمنون بذلك أيضًا.

في الواقع، لا شيء أفضل من قول الحقيقة، إن أهمّ شخص في أعمالي التجارية هو أنت.

أنا لست أجاملك، وهذا المقال لن ينتهي مع رمي أحد منتجاتي عليك لأنك مهم إلى أبعد الحدود. أنت مهم لأن تشغيل عملٍ تجاري ناجح يتم عبر خدمة الآخرين، ليست أعمال تجارية متمردة، بل شركات كبيرة لا إنسانية أيضًا (مع أنهم يجعلون الوسيلة لخدمة الناس قائمة على التعامل).

في العام الفائت، قمت بتحوّل واعٍ في كيفية وضع المنتجات التي أبيعها. على الرغم من أنني لا أدّعي أنه ليس عندي غرور وكِبَر، إلا أنه لا زال لدي الكثير من الوقت للمفاخرة بالأشياء التي صنعتها. لحسن الحظ، وجدت أن عملائي لا يمانعون أن يفتخروا بي، بل سيخبرون الأشخاص الذين يعرفونهم بكل سرور عن الأشياء العظيمة التي فعلتها. لذلك مبيعات دوراتي الحالية تأتي بواسطة سرد قصص الآخرين بأكبر قدر ممكن. هذا هو السبب في أنه تم تضمينهم جميعًا في دراسات الحالة وحتى مقاطع الفيديو الخاصة بمقابلة الطلاب. عملائي الذين اشتروا واستخدموا واستفادوا من دوراتي التدريبية هم فعليًا الأشخاص الذين يبيعون هذه الدورات لي في الوقت الحالي.




ربما الجزء الأفضل من عملية بيع منتج هو أن تسمع من الناس الذين اشتروه واكتسبوا منه شيئًا ما. قمت بصورة روتينية بعمل مكالمات فيديو مع العملاء السابقين الذين تدفقوا بالحديث عن أعمالهم التي تحسنت بشكلٍ بسيط بسبب الرؤى التي اكتسبوها مني، أنهيت هذه المكالمات شاعرًا بأنني الأفضل في هذا العالم. إذا كانت قضايا الثقة محصورة ببعض الوقت فقط، سرعان ما ستتلاشى بعيدًا، إنها أيضًا تحفيز كبير لعمل الكثير من الأمور.

الكلمات لا تزال أفضل طرق التسويق. صفحة مبيعاتي ومحتواي يقولان بشكل جليّ أن عملي جيد ومهمته هي المحاولة وبيع شيء ما. لكن عندما يتكلم الأشخاص الآخرين عنه أيضًا، إحالة الناس إليه وذكر مدى روعته، يكون هناك طريقة أفضل لبناء الثقة. أنا لا أقف فقط وأقول "اشترِ هذا الشيء"، بل إن هناك إثبات اجتماعي من الأشخاص الآخرين الذين يقولون "اشترِ هذا الشيء" أيضًا.

أحيانًا، يكون الأمر سهلاً لنسيان التعاطف المطلوب للبيع (لا سيما أن لا أحد علمنا كم أن التعاطف أمر مطلوب في البيع، صحيح؟). إذا كنت لا تأخذ الأشخاص الذين تبيع لهم بعين الاعتبار، سيتوقف ما تبيعه قريبًا. إذا كانت الأعمال التجارية تعني خدمة الناس، فالبيع يعني كيف تستنتج أفضل الوسائل لخدمة الناس. وهذا هو السبب في أنني أقول لبعض الناس بسعادة ألّا يشتروا شيئًا منّي، لأنه إذا لم يكن ملائمًا فلن يكونوا سعداء. وهذا هو السبب في أنني أستخدم الإجابة على بريد الدعم الإلكتروني كفرصة لتحويل الإحباط إلى سعادة.

جعل أعمالك التجارية مربوطة بعملائك قد يكون صعبًا. إذا كانوا غاضبين بخصوص أمر ما، أو أسوأ حتى، لا يبالون بشأن الشيء الذي قاموا بشرائه (على سبيل المثال: قاموا بشراء دورة تدريبية لكنهم لم يسجلو الدخول أبدًا للاطلاع على محتوى الدورة)، عندها ستشعر بأن الشخص الذي تسعى جاهدًا لخدمته لا يأبه بشأن خدماتك. لكن في هذه اللحظات، على الرغم أن الأمر صعب، ما زال عليك التعاطف. في الواقع، هذا هو الوقت الذي يكون فيه التعاطف أمرًا بالغ الأهمية، أو كما يقول برين براون، أفضل وقت للشعور بشخص ما. في هذه اللحظات، عليك أن ترجع خطوة إلى الوراء وترى ما الخطأ الذي حدث، ما الذي يمكنك الحصول عليه بشأن هذا، والمحاولة وفعل شيء أفضل.

لذا، كيف باستطاعتك أن تجعل عملاءك نجوم عملك التجاري؟ كيف يمكن لعملك أن يتغير بشكل كلي إذا صببت تركيزك عليهم؟

إن النظر في هذه الأسئلة أمر مفيد إلى أبعد الحدود، وربما تحضرك الآن مشاعر برّاقة بشأن مهنتك.

ترجمة -وبتصرّف- للمقال The most important part of your business لصاحبه Paul Jarvis.
حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

هل كانت المقالة مفيدة لك؟