تيهان!

مرحبًا، هل أضاعك أهلك؟

تعال أريك طريق العودة!
للعودة للخلف اضغط هنا.

14‏/10‏/2017

7 خطوات تبدأ بها عملك الحر كمستقل

العمل الحر، يُعتبر بالنسبة لبعض الأشخاص مجرد طريقة لتحقيق مدخول جانبي قليل، أو مجرد هواية لملئ الفراغ، لكنه بالنسبة للبعض من الطموحين والمبدعين فرصة عظيمة للعمل على الإنترنت وتحقيق مدخول شهري معتبر، فيجعلهم يتساءلون ما إذا كان بإمكانهم الإنتقال من وظيفتهم المعتادة في أرض الواقع إلى العمل الحر على الإنترنت بدوام كامل.

الإستقالة من العمل على أرض الواقع والانتقال للعمل على الإنترنت فكرة مرعبة و محفوفة بالمخاطر، و خاصة إن لم تكن لديك دراية بمجال العمل الحر، حتى و بعد اتخاذك قرارًا حاسمًا بالإنتقال للعمل كمستقل بدوام كامل، ستجد نفسك أمام العديد من الأسئلة.. كيف أبدأ عملي كمستقل؟ ماذا يجب أن أفعل؟ و هل أنا مؤهل للعمل كمستقل؟!

أقول لك صديقي، يمكنك أن تفعلها. مع القدر الكافي من التحضير، المعرفة و الشجاعة ستكون جاهزا لكي تستقيل من عملك و تُسخر وقتك للعمل على الإنترنت. إليك 7 نصائح ذهبية تساعدك على البدء في مجال العمل الحر.



مصدر الصورة: Freepik


1- كن طموحًا:

أول عقبة سوف تواجهك عند بدء العمل كمستقل هي تخطي ذلك الهاجس الذهني الذي يقول لك: "لا يمكنك، ولن يمكنك فعلها! انسى الأمر، فهو لايستحق.." ولتخطي ذلك الهاجس الذي يخبرك بأنك لن تستطيع بدء عملك كمستقل، يجب عليك أن تتحلى بالإيمان والثقة بأنك ستصل وأنك ستنجح رغم الصعاب، حتى وإن تطلب ذلك جهدًا و صبرًا طويلين، وأظهر لنفسك أن النجاح بعد المثابرة حقيقة و ليس بحلم. اغرس هذه المفاهيم في ذهنك صديقي وتشبث بها ولن يخيب ظنك في نهاية المطاف.

2- اختر نمط العمل المناسب لك:

أنواع العمل الحر متعددة و مختلفة وبعضها ينفرد عن البعض الآخر، لذلك قبل أن تُسجل في أي موقع أو تتخذ أي قرار، قم بتحديد نمط و طبيعة العمل الذي يساعدك. أقصد بكلامي هذا ما إذا كنت تريد إنشاء موقع خاص بك و تحقيق دخل منه،  تقديم مشاريع في مواقع العمل الحر أو تقديم الخدمات المصغرة، حيث يجب عليك إدراك نظام عمل كل موقع وسياساته ومن ثم التزام نظام العمل الذي يناسب إمكانياتك واحتياجاتك المادية، وذلك حتى لا ينتهي بك المطاف بالملل أو الفشل فقط لأن العمل لايناسبك.

بالطبع، يمكنك تغيير نمط عملك لاحقًا، لكن من الجيد وضع خطة مسبقة تُمهد بها مشاريعك المستقبلية أيًا كانت، وذلك من خلال تحقيق رأس مال من مواقع العمل الحر تستخدمه لاحقًا في مشاريعَ أكبر.

3- قم بتجهيز شبكة تسويق خاصة بك:
 مفهوم "التسويق"، ضروري لكل عامل حر أو صاحب مشاريع على الإنترنت؛ لأنه الوسيلة التي سيتعرف الجمهور عليك وعلى منتجاتك وخدماتك من خلالها، على الأقل قم بإنشاء موقع مجاني، مدونة بلوجر، حساب في تويتر أو فيسبوك، ولا ضرر من إنشاء حملات إعلانية ممولة إن كُنت تتوفّر على رأس مالٍ بسيط، تنشر من خلالها تعريفًا لمنتجاتك أو خدماتك أو علامتك التجارية، و لاتنسى أيضًا تصميم بطاقة أعمال من أجل الوصول السريع إلى العملاء والتعريف بفسك و بمهاراتك.

اقرأ أيضًا: "كيف تسوق لنفسك وأعمالك ككاتب محتوى؟"

4- قم بإنشاء معرض أعمال (Portfolio):
لا تفكر حتى في إطلاق مسيرتك في العمل الحر وتقديم عروضك قبل أن تتوفر على معرضِ أعمال يعرض أفضل منتجاتك! فلنفرض أنك تعمل في موقع للخدماتِ المصغرة كمصممٍ. قبل أن تقدم عرضك على أي طلب تأكد من إرفاق رابِط معرَض أعمالك، و يجب أن يتضمن أعمالاً تعكس قدراتك ومهاراتك الكاملة ويجب أيضًا أن يكون ذا جودة عالية.

خلق عينات أو أمثلة لتقديمها على معرض أعمالك ليس بالأمر الصعب، لكنه قد يتطلب الوقت و الموارد. إن لم تكن لديك تعاملات سابقة مع عملاء أو أعمال قمت بتنفيذها، ببساطة قم بإنشاء بعضها! و يمكنك عرض أولى خدماتك مجانًا إلى حين توفير عدد كافي من الأعمال، أو قم باستغلال وقت فراغك في تصميم شعارات مثلاً أو كتابة مقالات عشوائية لتضمن لك بيع أولى خدماتك.

5- قم بإعداد حساباتك المالية:

قبل أن تبدأ بتقديم الخدمات واستلام الأرباح، تأكد من إنشاء حساب مهيأ تمامًا لإرسال و استقبال أرباحك و إتمام جميع تعاملاتك المالية، قم بإنشاء حساب بايبال ومن الضروري أن يكون مفعل من خلال بطاقتك البنكية Visa أو MasterCard أو عن طريق حسابك البنكي. صحيح أن المسألة صعبة فيما يخص الدول العربية، و لكن يمكنك الاضطلاع على تجارب الأشخاص الذين قاموا بتفعيل حساباتهم في دولتك والاستفادة منها.

6- قم بتأمين بعض العملاء:

من المفيد جدًا تكوين شبكة من العملاء المهتمين بخدماتك، حتى قبل أن تبدأ نشاطك الحر، وليس عليك الانتظار إلى حين إطلاق مشروعك ثم الترويج له، سيساعدك هذا في الوصول السريع إلى الجمهور المهتم بأعمالك و تحقيق نسبة مبيعات معتبرة بعد وقت قصير من نشر مشروعك.

وهنالك طرق عديدة و متعددة لِفِعل ذلك، يمكنك الترويج لمشروعك عن طريق النشر في المنتديات، أو طلب وضع إعلانك في مواقع أو صفحات و يجب أن تكون مهتمة بمجال عملك بغرض الحصول على جمهور مستهدف.

7- آمِنْ بنفسك و قدراتك:
لعلّنا ذكرنا هذه النقطة في أول عنصر من الموضوع، و لكن سنعيد ذكرها نظرا لأهميتها الكبيرة ودورها في التمهيد لمسيرتك في العملِ الحر.

من الطبيعي أن تراودك عديد الشكوك عند التفكير بالدخول إلى مجال العمل الحر على الإنترنت، ستتسائل: هل يستحق الأمر جهدي ووقتي و عنائي؟ هل يمكنني أن أنجح في هذا المجال؟

يمكنكَ القضاء على جميعِ هذِه الشكوك عن طريق التفكير بالآخرين الذين نجحوا، أقصد رواد العمل الحر الذين استطاعو الوصول إلى درجة كبيرة من التفوق و حققوا مبالغ طائلة و ذاع صيتهم بين الجمهور ثم قاموا بسرد قصص نجاحهم، فبدل القول "لا يمكنني فعل ذلك" قُل: "إن استطاعوا هم فعلها، لِم لا يُمكنني أنا فعلها؟"

كما يمكنك تعزيز ثقتك من خلال عمل يوم كامل، تمارس فيه أنشطة عادية لأي عامل حر، لكن أحضِر ورقة و قلم واكتب مجموعة من الأهداف وألزم نفسك بإنهائها مع نهاية اليوم، مثلاً كتابة مقالة كاملة، إنجاز بحث، إنشاء معرض أعمال، تكوين شبكة اجتماعية، إنشاء حساب بنكي، تكوين شبكة من العملاء... أرأيت؟! استطعنا تحقيق الخطوات السابقة من خلال هذه الخطوة "الإيمان بنفسك" لذلك يجب أن لاتحتقر قدراتك أو تقلل من شأنك أمام الآخرين فالكل بدأ من نقطة معينة و ثِق دومًا أنك ستنجح يومًا ما..


بقلم: عبد الله محمد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

هل كانت المقالة مفيدة لك؟