تيهان!

مرحبًا، هل أضاعك أهلك؟

تعال أريك طريق العودة!
للعودة للخلف اضغط هنا.

23‏/9‏/2017

كيف تتعامل كمستقل مع العملاء بمختلف أنواعهم؟

تحدثنا في واحدة من مقالاتنا عن بعض الخطوات الذهبية التي ستمهدك إلى طريق النجاح لا محالة، ونحن في موقع "عامل حر" مصممون على أن نقدم لكم أكبر قدر من النصائح والإرشاد لتكونوا من أنجح المستقلين إن شاء الله.

في موضوعنا اليوم نستمر معكم في النصح والإرشاد ولكن سوف نخصص هذه المقالة لواحد من أهم مفاتيح النجاح ألا وهو "فن التعامل مع العملاء".


قد لا يختلف العمل الحر عن العمل التقليدي كثيرا من ناحية كيفية التعامل مع العملاء، إلا أن الفرق يكمن في أن التواصل مع العميل في العمل الحر الإلكتروني لا يكون وجها لوجه، الشيء الذي قد يحد من مجموعة من الأمور، كسهولة التعبير، إقناع العميل، وكذلك سرعة التواصل.

في موضوعنا سنتناول أهم ثلاثة أنواع من العملاء وكيف تتعامل مع كل نوع على حدة.


المصدر: google pictures

النوع الأول: العميل المتعاون:
قد نسمي هذا النوع أيضا بالعميل المتسامح، أو الذي لن يشترط عليك الكثير من الأمور، وقد يعطيك مهلة طويلة لإنجاز المشروع المطلوب، كما يتميز بحسن التعامل والكلمة الحسنة. ومن خلال تجربتي في عالم العمل الحر إلى حد الآن، قابلت الكثير منهم على عكس باقي الأنواع من العملاء. يسهل كثيرا التعامل مع العميل المتعاون/المتسامح، فكل ما يتوجب عليك فعله هو أن تبادله نفس التعامل بالطبع وأكثر، لكن بشرط ألا تخرج عن إطار الجدية مع العميل، قد يعتبر بعض المزاح الخفيف مطلبا في بعض الأحيان لكن ليس دائما، لا تخرج عن نطاق المشروع المطلوب منك وكن ذو تأثير إيجابي على العميل.

النوع الثاني: العميل غير الواثق:
قد تصادف في بعض الأحيان أحد العملاء الذي قد لا يكون واثقا من مدى مهاراتك، وما إذا كنت ستقوم بالمطلوب على أكمل وجه، في هذه الحالة سيتوجب عليك إقناع العميل بجميع الطرق المتوفرة لديك، وهذا فقط في حالة كنت قادرا حقا على تلبية المطلوب فوق تصور العميل، كأن تمده بنماذج أعمال سابقة قمت بها، أو تشاركه رابط معرض الأعمال خاصتك، وإن لم يتوفر لديك أي واحد مما سبق فأخبر العميل أنه سوف تنجز ربع العمل المطلوب وتسليمه له ليتأكد من مدى مهاراتك وقدراتك، قد تفيدك بعض العبارات أيضا، كقول "طلبك في أيدٍ أمينة" أو "لا تقلق، سأقوم بإنجاز المشروع فوق ما تتصور" وغيرها من العبارات التي ستقنع هذا العميل غير الواثق.

النوع الثالث: العميل الصارم:
حسنا، أعلم أنه من الصعب التعامل مع هذا النوع، وبالطبع أنتم أيضا تعلمون، جميعنا نتمنى ألا نصادف هذا النوع من العملاء، وهذا لا يشمل فقط العمل الحر، بل هناك عملاء صارمون في جميع المجالات. قد يبدون مستبدين وسلطويين، لكن تذكر دائما هدفك، ألا وهو إرضاء العميل، بالرغم من أن التعامل مع هذا النوع يعتبر صعباً، إلا أنه ببعض الخطوات قد تجعل تجربتك معه من أحسن التجارب.

بالطبع قم بالمطلوب كما يجب وبحذافيره، فلن ينسى وضع التقييم السلبي في حالة لم يكن المطلوب منك كما يجب، كن لبقا في الحديث ولا تخرج أبدا عن صلب المشروع. أجمل ما في التعامل مع مثل هؤلاء العملاء هو أنه يجعلك تزيد أضعافا من إنتاجيتك "المعتادة" حتى تخرج له العمل على أتم وجه.



بقلم: زكريا أدبهوش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

هل كانت المقالة مفيدة لك؟