تيهان!

مرحبًا، هل أضاعك أهلك؟

تعال أريك طريق العودة!
للعودة للخلف اضغط هنا.

29‏/8‏/2017

اكتشف لم عليك البدء بالعمل الحر الآن وليس غداً!

هناك العديد من مميزات العمل الحر التي تجعل منه فرصة العصر لتحقيق دخل قار على معظم الشباب، خاصة في ظل الأزمة وانتشار البطالة التي نعاني منها في عالمنا العربي، البعض حقق منه أرباح خيالية ويعتمده كمصدره الأساسي للعيش، والبعض الآخر اختار أن يبدأ بالعمل الحر للحصول على رأس مال ومن بعدها إنشاء مشروعه الخاص.

هي مميزات كثيرة تجعل من العمل الحر خطوة لن تندم إن بدأتها الآن وليس غدًا، لكن في هذا الموضوع سنتحدث عن واحدة من تلك المميزات، ألا وهي الحرية.


المصدر: google pictures


كلمة فريلانسر Freelancer تتكون من كلمة Free والحرية في اللغة الإنجليزية هي Freedom فالمستقل لديه الكثير من الحرية التي تجعل من عمله يسيراً، وهذه الحرية تتجلى في:

- حرية العمل من أي مكان: فعكس الوظائف أو كما نسميه أيضا بالعمل التقليدي، يمكن للعامل الحر أن يعمل في أي مكان، يكفي أن تتوفر على حاسوبك المحمول الذي تعمل عليه والعمل في البيت أو المقهى أو في الشاطئ أو حتى في الطائرة.. فالعمل الحر لا يفرض عليك مكاناً محدداًّ للعمل فيه.

- حرية في اختيار وقت العمل المناسب: العمل الحر لا يفرض عليك توقيتا زمنياًّ محدداًّ فأنت حر من هذه الناحية، ويمكنك العمل وقتما شئت ووقتما حلى لك ذلك، سواء في الإجازات أو التوقف لبضعة أيام في الأيام العادية، أو العمل في المساء أو الصباح..

- حرية في اختيار الخدمات: كل وحسب قدراته الشخصية ومهاراته، وبهذا يمكنك اختيار ما تود القيام به بالضبط. قم بالبحث عن نقاط القوة لديك واستغلها في تقديم خدمات عالية الجودة، الشيء الذي سيساهم لا محالة في نجاحك كعامل حر. مع العمل الحر قل وداعاًّ لأن يفرض أحدهم عليك القيام بشيء محدد.

- حرية في اختيار الزبائن: نعم فالعمل الحر يمكنك من اختيار الزبائن الذين تود العمل معهم، سواء كنت تود العمل مع أصحاب الشركات فقط أو العمل مع الأشخاص العاديين أو حتى العمل مع أشخاص من دول محددة، ببساطة يمكنك اختيار الفئة المستهدفة والتي تود العمل معها دون أية قيود.

والآن وبعد ان اكتشفنا أن العمل الحر سمي بذلك لما يتضمنه من معان كثيرة للحرية عكس العمل التقليدي والذي تكون فيه الحرية شبه منعدمة، ماذا تنتظر؟ توجه الآن إلى إحدى منصات العمل الحر وابدأ مشروعك الخاص.

العمل الحر يعتبر أسلوب حياة، فهو يجعلك تعمل في أوقات محددة سواء صباحاًّ أو مساءًّ حسب اختيارك، أو في أماكن محددة، فكمية الحرية التي يتوفر عليها تجعل منه ليس مجرد عملِ وحسب بل أسلوب حياة ايضاً. كما يمكن لنا ان نعتبره كشركة مكونة من شخص واحد، فأنت كمستقل مسؤول عن كل ما يتعلق بالعمل من شراء وبيع، وعقد صفقات مع الزبائن والتسويق لخدماتك.. قد يبدو الأمر صعبا من الوهلة الأولى، لكن ستكتشف سهولته بالتدريج في المستقبل

بقلم: زكريا أدبهوش

هناك تعليقان (2):

  1. كلام جميل ودايما بحلم بيه، لكن محتاج راس مال، وهذه الايام محتاج راس مال كبير.

    ردحذف
    الردود
    1. بالطبع يجب أن يكون هناك تحضيرات قبل الاستقلال الكلي.. يعني بالبداية يجب أن تعتبر العمل الحر عمل جانبي حتى تحقق ميزانية تضمن لك حياة مستقلة جيدة لمدة 6 أشهر على الأقل!

      حذف

هل كانت المقالة مفيدة لك؟